إدانات واحتجاجات بهون إثر جرائم قتل لمسلحي حفتر

إدانات واحتجاجات بهون إثر جرائم قتل لمسلحي حفتر

أدانت منظمة "رصد الجرائم" الحقوقية، قتل مسلحي حفتر، 3 شبان في مدينة هون التابعة لبلدية الجفرة.
وأوضح المنظمة في بيان لها نشرته، الجمعة، أنها وثقت اختطاف الشابين، على يد مجموعة مسلحة، تابعة للكتيبة 128، الموالية لحفتر
وقالت إن الشاب الأول يدعى عماد عبد السلام اجطيلاوي (28 عاما)، تم اختطافه، الخميس، من وسط مدينة هون، ثم إبلاغ أسرته، الجمعة، بوفاته تحت التعذيب.
وأضاف أن الشاب الثاني، يدعى طارق محمد يوسف عبد الحفيظ (30 عاما)، عثر على جثته ملقاة، الخميس، أمام مستشفى العافية بهون، وعليها آثار تعذيب، وكان قد تم اختطافه قبلها بنحو 5 أيام.
وأدان البيان تكرار جرائم القتل خارج نطاق القانون، والاختطاف والتعذيب التي تمارسها مليشيا حفتر في مدينة هون، محمّلا حفتر المسؤولية الكاملة حيال هذه الجرائم.
وناشدت المنظمة، لجنة تقصي الحقائق التي شكلها مجلس حقوق الإنسان في يونيو الماضي، العمل على التحقيق في هذه الانتهاكات.

وفي وقت سابق الجمعة، نظم عشرات من أهالي مدينة هون، احتجاجا على مقتل الشابين (عماد وطارق)، إضافة إلى شاب ثالث يدعى زياد العربي، الذي قتل أمام منزله، في 4 يوليو الجاري، برصاص مرتزقة الجنجويد السودانية، الذين يقاتلون بصفوف حفتر.

كما أكدت مصادر صحفية، اليوم السبت، انتشار الكتيبة مئة وثمانية وعشرين في أرجاء المدينة لاعتقال المساهمين والمحرضين على بدء الاعتصام والدعوة إليه.

وقالت إن اعتصام الأهالي دخل حيز التنفيذ بإغلاقهم المنطقة وجميع المحال التجارية والصناعية والمقرات الخدمية.

يذكر أن منظمة رصد الجرائم، لا حكومية، أسسها ناشطون حقوقيون، تعمل على توثيق الجرائم ضد الإنسانية والانتهاكات بليبيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *