إدانات واسعة لمحاولة الاغتيال الفاشلة لباشاغا

إدانات واسعة لمحاولة الاغتيال الفاشلة لباشاغا

أدانت عدة جهات وهيئات محاولة الاغتيال التي تعرض لها، الأحد، وزير الداخلية المفوض، "فتحي باشاغا"، أثناء رجوعه إلى مقر إقامته بجنزور، وأصيب خلالها أحد حراسه وتم القبض على اثنين من الجناة ومقتل الثالث.

جاءت إدانة رئيس البعثة الأممية للدعم في ليبيا، "يان كوبيش"، للحادث الأمني، ومعتبراً أنه يهدف لعرقلة العملية السياسية، ووصفه بـ الخطير، و بالأعمال المتهورة التي تشكل تهديداً للاستقرار والأمن.

طالبت بعثة الاتحاد الأوروبي لدى ليبيا، بالتحقيق حتى لا يؤثر على العملية السياسية، وأدانت الحادثة.

أدانت السفارات المعتمدة لدى ليبيا، الولايات المتحدة الأمريكية، كندا، فرنسا، قطر، جميعها محاولة الهجوم الذي تعرض له موكب الوزير، وتمنت الشفاء العاجل للمصابين من فريق الحماية، كما جددت وقوفها الثابت ضد الإرهاب والعنف، وطالبت بالتحقيق في الحادثة .

واستنكرا المجلس الرئاسي والحكومة الجديدة الهجوم على موكب، وزير الداخلية لحكومة الوفاق، "فتحي باشاغا" وهنئنانه بالسلامة، كما طالبا بالتحقيق العاجل.

وباشرت وزارة العدل بحكومة الوفاق، مكتب المحامي العام بطرابلس بالتحقيق في حادثة الاعتداء على موكب باشاغا، لمعرفة تفاصيل الحادث.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *