الاتحاد الأوروبي: نشعر بالقلق إزاء الحادث الأمني لباشاغا

الاتحاد الأوروبي: نشعر بالقلق إزاء الحادث الأمني لباشاغا

أعربت بعثة الاتحاد الأوروبي والبعثات الدبلوماسية للدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي لدى ليبيا، عن قلقها إزاء الحادث الأمني الذي تعرض له موكب وزير الداخلية، بحكومة الوفاق "فتحي باشاغا".

جاء ذلك في بيان لها، الإثنين، طالبت فيه بإجراء تحقيق شامل لتحديد المسؤولين عن هذا الحادث الخطير، وداعية جميع الأطراف الفاعلة إلى التهدئة ووقف التصعيد.

وأفادت البعثة بأن "مثل هذه الأعمال هي تذكير قوي بالعمل الهام الذي لا يزال يتعين القيام به في تفكيك الجماعات الإجرامية، وفقا لاتفاق وقف إطلاق النار المبرم في أكتوبر الماضي.

وأعربت البعثة عن تشجيعها لجميع الأطراف على تجنب الانقسامات والالتزام بالعملية السياسية التي تفضي إلى انتخابات في 24 ديسمبر.

كما وشددت البعثة على خارطة طريق منتدى الحوار السياسي الليبي، واتفاق وقف إطلاق النار المبرم في 23 أكتوبر هما السبيل الوحيد للمضي قدمًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *