الخارجية: السيسي يزعم السلام لليبيا ويؤجج صراعها

الخارجية: السيسي يزعم السلام لليبيا ويؤجج صراعها

اتهم المتحدث باسم الخارجية محمد القبلاوي رئيس النظام المصري عبد الفتاح السيسي بتأجيج الصراع في حين يزغم بخطابه أنه يهدف للسلام.

وقال القبلاوي لقناة الجزيرة إن تكرار السيسي تصريحاته السابقة هو تدخل سافر في الشأن الليبي، مضيفا: "نذكر السيسي بأن حكومة الوفاق هي من هزمت داعش في ليبيا بينما لا يزال هو يعاني في سيناء".

وشدد ناطق الخارجية على أن حكومة الوفاق هي من تحدد الوضع على الأرض لافتا إلى تأكيدهم رغبتهم في دخول سرت دون سفك دماء.

هذا، وقال الأربعاء الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إن تأكيده السابق على أن تجاوز مدينتي سرت والجفرة خطا أحمر كان المقصد منه الدعوة للسلام والاستقرار.

وأضاف السيسي في مؤتمر مع مشايخ موالين لحفتر أنهم مستعدون لتدريب أبنائهم في ليبيا لبناء ما وصفه بجيش وطني موحد.

مشيرا إلى أن بلاده لن تقف مكتوفة الأيدي في تجاوز ما وصفها بالخطوط الحمراء في ليبيا مضيفا أنهم لن يسمحوا بتحو ل ليبيا لبؤرة "إرهاب" حتى لو كلفهم تدخلا مباشرا وفق زعمه.

وظهر مشايخ حفتر في تسجيل مرئي يهتفون: “يحيا السيسي” وهم على الطائرة التي انطلقت من مطار بنينا في بنغازي.

وضم الوفد منسق مايعرف بالشؤون الاجتماعية التابعة لحفر بلعيد الشيخي، والمشايخ صالح لاطيوش وصالح الفاندي وامحمد أدريس المغرب وعبدالسلام عبدالعاطي ومحمد جبريل العرفي والشارف العمامي.

وأعلن نوب طبرق الاثنين أن لجيش مصر الحق في التدخل بليبيا لحماية أمنها مرحبين بكلمة رئيسها عبد الفتاح السيسي الداعية إلى تسليح القبائل بالبلاد من أجل القتال.

وسبق لرئيس نواب طبرق عقيلة صرح أن صرح بأنه مؤيد لخطاب السيسي ولتدخل مصر قائلا إن لم يطلب ذلك رسميا مؤكدا أن تدخل القاهرة في ليبيا شرعي لحماية حقوقها وحدودها الغربية وأمنها القومي، وفق تعبيره.

وخاطب السيسي الشهر الماضي الجيش المصري في المنطقة العسكرية الغربية بمحافظة مرسى مطروح، بأن “أي تدخل مباشر للدولة المصرية باتت تتوفر له الشرعية الدولية، وأن بلاده مستعدة لتدريب وتسليح شباب القبائل الليبية لمواجهة التدخلات الخارجية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *