اللجنة العسكرية (5+5): اتفقنا على فتح الطريق الساحلي وسحب المقاتلين الأجانب

اللجنة العسكرية (5+5): اتفقنا على فتح الطريق الساحلي وسحب المقاتلين الأجانب

اتفقت اللجنة العسكرية المشتركة (5+5) في ختام اجتماعاتها بمقرها الدائم بسرت، الخميس، على فتح الطريق الساحلي، وإخراج المرتزقة والمقاتلين الأجانب من خطوط التماس.

وذكر رئيس قطاع إصلاح الأمن بالبعثة الأممية لدى ليبيا "سليم رعد"، في مؤتمر صحفي بحضور أعضاء اللجنة، إن اللجنة العسكرية حددت مرحلتين لتنفيذ اتفاقياتها.

حيث تتضمن الأولى، فتح الطريق الساحلي وتأمين حركة المدنيين، والثانية إخراج جميع المرتزقة والمقاتلين الأجانب وتجميعهم في طرابلس وبنغازي تمهيدا لمغادرتهم الأراضي الليبية.

وأوضح المسؤول الأممي، أن اللجنة العسكرية المشتركة كلفت اللجنة الفرعية بإجلاء المرتزقة والمقاتلين الأجانب من خطوط التماس وسحب الآليات والأسلحة الثقيلة من المنطقة المستهدفة وفتح الطريق الساحلي، وإعادة القوات المتمركزة على الطريق إلى وحداتها بالتنسيق مع لجنة الترتيبات الأمنية بعد إخلائها من المرتزقة والمقاتلين الأجانب.

وكشف رئيس قطاع إصلاح الأمن بالبعثة الأممية، أن المرحلة الثانية ستبدأ مباشرة بعد تنفيذ المرحلة الأولى، وتتضمن خروج المقاتلين الأجانب ومغادرتهم الأراضي الليبية، واعتماد الترتيبات الأمنية المقدمة من اللجنة الفرعية المتعلقة بكامل منطقة خطوط التماس لفتح الطريق الساحلي وتسهيل حركة المدنيين.

وأشار المسؤول الأمني بالبعثة الأممية، إلى أن اللجنة العسكرية المشتركة (5+5) اتفقت على الاجتماع مجددا في أقرب وقت ممكن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *