باشاغا: ‏النفط لليبيين ويجب ألاّ يكون مصدرا لابتزازات فئوية

باشاغا: ‏النفط لليبيين ويجب ألاّ يكون مصدرا لابتزازات فئوية

قال وزير الداخلية، فتحي باشاغا، إن النفط ملك لكل الليبيين، ويجب أن تدار عائداته بشفافية، وتوزع بعدالة على مختلف المناطق، وألاّ يكون مصدرا لابتزازات فئوية أو مناكفات سياسية.

وقال باشاغا في تغريدة له عبر حسابه على تويتر، الجمعة، نرحب بإعلان رفع القوة القاهرة عن كل صادرات النفط، ونشكر جميع الأطراف التي ساهمت في تحقيق ذلك.

وفي وقت سابق الجمعة، أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط رفع القوة القاهرة عن صادراتها، رغم استمرار مشاكل فنية تقلل معدلات الإنتاج.

وأفاد بيان للمؤسسة الوطنية، أن الناقلة (كريتي باستيون) ستكون أول سفينة تقوم بالتحميل من ميناء السدرة النفطي.

وفي 17 يناير الماضي، أغلق موالون لخليفة حفتر، ميناء الزويتينة النفطي، بدعوى أن أموال بيع النفط تستخدمها حكومة الوفاق.

كما أقفلوا في وقت لاحق، موانئ وحقولا أخرى، ما دفع بمؤسسة النفط إلى إعلان حالة القوة القاهرة فيها.

ووفق أحدث تقديرات المؤسسة الوطنية للنفط، فإن تراجع الإنتاج النفطي كبد ليبيا خسائر تقدر بحوالي 6.5 مليارات دولار.

وبلغ إنتاج ليبيا من النفط يوميا، قبل غلق الحقول والموانئ، 1.22 مليون برميل يوميا، وفق بيانات متطابقة لمؤسسة النفط، ومنظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك"، مقارنة بأقل من 90 ألفا حاليا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *