برا وجوا.. الداخلية تؤمن استئناف الحركة مع تونس

 برا وجوا.. الداخلية تؤمن استئناف الحركة مع تونس

أفادت إدارة العلاقات والتعاون التابعة لوزارة الداخلية، أن دور الأجهزة الأمنية سيقع عليها الحفاظ على أمن وسلامة المسافرين عبر هذه المعابر بجانب الحفاظ على المرافق الموجودة بها.

وأوضحت خلال مؤتمر صحفي بشأن البروتكول الصحي واستئناف الرحلات والتبادل التجاري مع تونس برا وجوا، الخميس أن جور الأجهزة الأمنية يتمثل في عدة الإجراءات منها تقليص المدة الزمنية اللازمة لإتمام الإجراءات الأمنية المتعلقة بعبور الوافدين، والالتزام الإجراءات الصحية.

وشمل البروتوكول الصحي الذي وقع بين الجانبين الليبي والتونسي: إنشاء منطقة تطهير للأمتعة ووسائل النقل والسلع، وتخصيص أماكن لمراقبة الحالات الصحية الوافدة للمعبر، إضافة لتخصيص أماكن عزل للحالات التي تظهر عليها أعراض الإصابة بفيروس كورونا أو الحالات التي يشتبه بإصابتها.

كما ذكر البرتوكول أن يتم تخصيص أماكن لتجميع أكياس القمامة الخاصة النفايات والمواد الطبية التي استخدمت والتخلص منها وتمييز هذه الأكياس باللون الأصفر، وتطهير المحال والمرافق الموجودة بالمعبر مع الالتزام كامل الإجراءات الاحترازية المطلوبة.

هذا وجاء أيضا ضمن البنود توزيع المعقمات والمطهرات الكحولية والكمامات، وتوفر التهوية الكافية بمختلف أماكن ومرافق بالمعابر.

ويجدر الإشارة أن الاجتماع حضره مساعد وكيل وزارة الداخلية للشؤون الأمنية عميد محمد المداغي، ورئيس مصلحة الجوازات والجنسية وشؤون الأجانب عميد جمعة غريبة، ومعاون مدير الإدارة العامة لأمن المنافذ عميد عز الدين الزوك، ورئيس مكتب الإعلام الأمني مقدم/د محمد أبوعبدالله، ومندوب عن وزارة الخارجية بحكومة الوفاق الوطني.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *