بعد العدوان.. الجنائية الدولية: النازحون ضحايا الألغام

بعد العدوان.. الجنائية الدولية: النازحون ضحايا الألغام

قالت المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية "فاتو بنسودا" إن كثيرا من المدنيين الذين عادوا إلى منازلهم سقطوا جراء الألغام المزروعة زمن الحرب (عدوان حفتر).

وأوضحت بن سودا أن النازحين الذين غادروا منازلهم هربا من المعارك سقطوا بين قتيل وجريح لأن بتوتهم كانت مفخخة، مذكرة بأن استخدام الألغام ضد المدنيين يعد جريمة وفق القانون الدولي.

وقالت "بنسودا" في احاطتها لمجلس الأمن الدولي "تلقينا تقارير موثوقة حول 11 مقبرة جماعية في ترهونة ومعلومات مؤكدة تشير إلى استخدام متزايد للألغام والعبوات الناسفة المصنعة محليا ضد المدنيين".

وأضافت المدعية، أن أجهزة المحكمة تجري تحقيقات في انتهاكات لحقوق الإنسان في ليبيا، وكذلك التقارير بزرع ألغام وعبوات ناسفة مصنعة محليا في مرائب للسيارات ومطابخ وغرف نوم ومنازل المدنيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *