بني وليد تعلن الطوارئ القصوى واستنفار الأجهزة الأمنية

بني وليد تعلن الطوارئ القصوى واستنفار الأجهزة الأمنية

أعلنت بلدية بني وليد حالة الطوارئ القصوى والنفير العام للأجهزة الأمنية راد على الانفلات الأمنية بالمدينة إلى جانب تشكيل غرفة للسيطرة على المداخل والمخارج.

وأوضحت بيانات للبلدية أن المدينة تشهد ارتفاعا في جرائم السطو والحرابة والتعدي على الأملاك العامة والخاصة والسطو على الشاحنات المارة عبر المدينة ما أدى إلى تفاقم الوضع الأمني ومشاكل بالمناطق المجاورة منها احتجاز عدد من أهالي بني وليد بزليتن كرد فعل.

وشكلت بلدية بني وليد غرفة عمليات مشتركة برئاسة عميد البلدية لوضع خطط عاجلة من السيطرة على مداخل المدينة وخارجها والحد من الاعتداءات داخلها.

وكلفت الغرفة بمحاربة جرائم السطو والحرابة داخل المدينة وتأمين الشاحنات المارة في بني وليد ومنع الاعتداءات على الأملاك الخاصة والعامة.

وقالت البلدية إن الغرفة لها صلاحية تكليف الأجهزة الأمنية بمراقبة منافذ المدينة وإعداد تقرير مفصل عن الوضع الأمني داخل البلدية وتفعيل بوابات أمنية ونقاط تفتيش دخل البلدية وبالطرق الرئيسية على مدار الساعة.

وخول قرار تشكيل الغرفة للجهات الأمنية باستعمال القوة في حالة عدم استجابة المجرمين والخارجين عن القانون لتعليماتهم بالخصوص وإقفال مداخل المدينة ومخارجها في حال تكرر أي جريمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *