ترهونة تطالب بكشف مصير مختطفيها لدى حفتر  

ترهونة تطالب بكشف مصير مختطفيها لدى حفتر  

نظم عشرات من أهالي مدينة ترهونة، الجمعة، وقفة احتجاجية، للمطالبة بالكشف عن مصير أبنائهم المختطفين من قبل مليشيا خليفة حفتر.

وحمل الأهالي لافتات تندد باختطاف أبنائهم، من قبل مليشيا الكاني، الموالية لحفتر، إضافة إلى صور لعدد من المفقودين، بينهم "محمد أحمد النعاجي"، المختطف بتاريخ 15 سبتمبر 2019.

وسجلت الهيئة العامة للبحث والتعرف على المفقودين، 115 بلاغا لمفقودين من بداية العدوان على العاصمة طرابلس في أبريل 2019، وفق الصفحة الرسمية لعملية "بركان الغضب" التابعة للجيش الليبي.

وحسب مصادر ليبية رسمية، ارتكبت مليشيا حفتر وقوات موالية لها، جرائم حرب، وجرائم ضد الإنسانية، وإبادة جماعية، خلال الفترة من أبريل 2019 وحتى يونيو 2020.

وعثر الجيش الليبي على عشرات الجثث في مستشفى بترهونة بعد تطهيرها من مليشيا حفتر في 5 يونيو الماضي، وعقب ذلك قالت المحكمة الجنائية الدولية، إن تحقيقاتها في ليبيا ستشمل المقابر الجماعية في ترهونة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *