تقرير يكشف تورط تاجر بخرق حظر السلاح بليبيا

تقرير يكشف تورط تاجر بخرق حظر السلاح بليبيا

كشفت صحيفة "تايمز أوف مالطا"، تورط تاجر السلاح المالطي "جيمس فينيش" في خرق الحظر المفروض على السلاح في ليبيا رغم إقراره بعدم معرفة ذلك.

وأوضحت الصحيفة، الثلاثاء، أن التاجر "فينيش"، نفى ، ما نسب إليه من اتهامات، قائلاً: إنه لم يعلم باستخدام سفنه في تلك الأنشطة، لكن التحقيقات بينت أنه لم يمتثل تقنيًّا لقرار الأمم المتحدة، القاضي بحظر توريد الأسلحة إلى ليبيا.

وأكدت "تايمز أوف مالطا"، أن ادعاءات "جيمس فينيش" تفتقر إلى المصداقية ووجد نفسه في “عدم امتثال تقنيًا” لحظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة على ليبيا، وفقًا لتقرير فريق الخبراء الأممي الذي نشر خلال شهر مارس الماضي.

وأشارت الصحيفة المالطية إلى أن شركة فينيش زودت المتعاقدين مع حفتر بزورقين لإجلاء فريق من المرتزقة العسكريين من بنغازي إلى فاليتا في 2019 بعد أن هددهم حفتر بسبب فشل العملية، بحسب التقرير الأممي.

وأضافت الصحيفة إن فينيش وأربعة آخرون يواجهون أيضًا تهماً جنائية في مالطا، حيث يُتهمون بالالتفاف على عقوبات الاتحاد الأوروبي من خلال تزويد ليبيا بزوارق مطاطية صلبة، بينما يقدم التقرير الأممي تفاصيل عن العملية التي نُفِّذت بينما كان حفتر يحاول الاستيلاء على السلطة بعدوانه على طرابلس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *