جواز سفر رونالدينهو المزيف يورطه

انخرط الساحر البرازيلي رونالدينهو في استجوابات بنيابة باراغواي جراء القضية المفتوحة ضده وأخيه بسبب دخولهما البلاد بجوازي سفر مزورين.

انتهت النيابة أمس في باراغواي من استجواب رونالدينيو جاوتشو، وشقيقه روبرتو، وعادا إلى الفندق بعد ثماني ساعات أمام النيابة، التي لم تقرر بعد ما إذا كانت ستوجه اتهامات لهما أم لا.

وخرج رونالدينيو وشقيقه من قسم الجريمة المنظمة في حراسة الشرطة، ووسط عدد كبير من الصحفيين، واتجها إلى الفندق في مدينة لامباري، بضواحي عاصمة باراجواي، أسونسيون.

وقال محامي اللاعب أدولفو مارين للصحفيين، إن قرار موكله هو الخضوع لهذه العملية، بعدما اختار البقاء في باراجواي، وتم السماح له بالإقامة في الفندق.

وأردف "لقد وافق موكلي على الإدلاء بأقواله والرد على أسئلة النيابة، وما سنفعله اعتبارا من الغد هو التحقق من كل التفاصيل".

وقال النائب العام الباراجوائي، فيديريكو ديلفينو، في مؤتمر صحفي من مقر النيابة اليوم الخميس، إن لاعب برشلونة السابق سيواجه تهمة استخدام أوراق رسمية مزورة.

وأضاف أن رونالدينيو وشقيقه، خرجا من مدينة ساو باولو البرازيلية بجوازي سفر برازيليين، لكنهما دخلا اليوم مطار أسونسيون الدولي بأوراق بارجوائية، تضمنت بطاقتي هوية مزورتين أيضا.

وأوضح النائب العام أن هذه الأوراق تم إصدارها وسحبها في باراجواي، بين ديسمبر/كانون أول الماضي ويناير/كانون ثان من هذا العام، وأن أرقامها تخص شخصين آخرين لم يتم الكشف عن هويتهما.

وأشار دلفينو إلى أنه وفقا للمعلومات، التي حصلت عليها النيابة من البرازيل، فإن الشقيقين استعادا جوازي سفرهما البرازيليين في أكتوبر/تشرين أول، أو نوفمبر/تشرين ثان الماضي، بعدما كان قد تم سحبهما بسبب "مشكلات اقتصادية".

وأضاف أن رونالدينيو أكد الليلة الماضية أن الأوراق الباراجوائية، كانت هدية من الأشخاص الذين وجهوا إليهما الدعوة لزيارة باراجوي، دون الكشف عن أسماء.

وكان رونالدينيو في باراجواي، للترويج لبرنامج للمساعدة الطبية المجانية لمؤسسة خيرية، وكذلك لتقديم كتابه "عبقري الحياة".

المصدر: موقع كوورة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *