حقوق الإنسان في ليبيا تحت المجهر

حقوق الإنسان في ليبيا تحت المجهر

استعرض الفريق الوطني لحقوق الإنسان في ليبيا تقريره الدوري الشامل، أمام مجلس الحقوق بجنيف في دورته الحالية.

وأكد وزير العدل، محمد عبدالواحد، في كلمته التزام حكومة الوفاق بحماية وتعزيز حقوق الإنسان رغم الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد.

وأشار إلى الجهود التي بذلتها الحكومة على صعيد احترام حقوق الانسان المدنية و السياسية والاقتصادية والاجتماعية ودور الحكومة في الحد من انتهاكات حقوق الإنسان و ملاحقة المسؤولين عنها.

كما تناولت الكلمة الخطوات التي اتخذتها الحكومة لأجل تنفيذ التوصيات التي قبلتها ليبيا خلال جولة الاستعراض الثانية عام 2015.

وشارك في الاستعراض رئيس البعثة الليبية الدائمة لدى الأمم المتحدة في جنيف وعدد من الخبراء الوطنيين من عدد من الوزارات وأعضاء البعثة.

وعقب كلمة الوزير قامت الدول الأعضاء لمجلس حقوق الإنسان بتقديم ملاحظاتها حول حالة حقوق الإنسان في ليبيا وبلغ عدد الدول المتداخلة أكثر من 110 دولة، تكفل بعدها الفريق الوطني بتقديم الردود والإجابات عن هذه الملاحظات.

وتجدر الإشارة إلى أن عملية الاستعراض الدوري الشامل تعد أحد أهم الآليات الدولية التي أنشأتها الأمم المتحدة لمراجعة سجل الدول في مجال حقوق الإنسان، ومحفلا دوليا هاما تحرص الدول على المشاركة فيه وإظهار جهودها في هذا الإطار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *