صنع لله: صيانات إغلاقات النفط ستكبدنا المليارت

صنع لله: صيانات إغلاقات النفط ستكبدنا المليارت

قال رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله، إن إجمالي تكلفة عمليات الصيانة والإصلاح في النفط جراء إغلاقه،  مليارات الدنانير بسبب المشاكل والعراقيل الفنية التي خلفه الإقفال.

وأوضحت المؤسسة أنها ملزمة بصيانة ما يتراوح بين 160 و260 بئرا بتكلفة تتراوح بين 50 و100 مليون دولار، مضيفا "يجب علينا تخصيص ميزانية ضخمة لصيانة وإصلاح المعدات السطحية وشبكة خطوط الأنابيب الرئيسية التي تمتد على أكثر من 6760 كيلومترا".

وفي السياق نفسه، ذكر رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله، أن الخسائر التي تكبدها الاقتصاد تقدر بحوالي ستة مليارات ونصف المليار دولار، لافتا إلى أن بعض الأضرار التي لحقت بالقطاع تعد دائمة ولا يمكن إصلاحها.

ونوه إلى أن الإغلاقات ستخفض الإنتاج إلى النصف بحلول 2022 في ظل عدم الاستئناف الفوري لعمليات الإنتاج وغياب توفير الميزانيات المطلوبة.

ولفت إلى صعوبات الإنفاق لديهم جراء تخصيص حكومة الوفاق ربع الميزانية التي طلبتها الوطنية للنفط فقط هذا العام نتيجة عدم توفر الأموال اللازمة "بسبب الإقفال الجائر من قبل ما يعرف بحرس المنشآت النفطية".

وأكد صنع الله أن هذه الاقفالات تُعدّ جريمة تاريخية بحق الشعب الليبي وأنه الضروري استئناف إنتاج النفط في أقرب وقت ممكن، وأنه لمن المخزي أن بعض الليبيين يتعاونون في مثل هذه الأعمال التخريبية التي لا تخدم سوى مصالح الدول الخارجية، وفق تعبيره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *