ضبط أمريكي بتهمة تهريب محظورات لليبيا

ضبط أمريكي بتهمة تهريب محظورات لليبيا

قال موقع وزارة العدل الأمريكية إنه جرى اعتقال رجل أعمال في ساوث فلوريدا يحاول إرسال مواد غير مرخصة إلى ليبيا.

واتهم المعني بالتهريب والتآمر لانتهاك قانون الطوارئ الاقتصادية الدولية الفيدرالي الذي يمنح الرئيس الأمريكي سلطة تنظيم التجارة بعد إعلان حالة طوارئ وطنية ردًا على أي تهديد غير عادي للولايات المتحدة.

وأشار الموقع إلى أن صحيفة الادعاء قالت إن سوتيس هو المالك الرئيس لشركة أد هيليوم، وهي شركة غوص في مدينة فلوريدا.

وبينت مستندات المحكمة أن سوتيس وشخص آخر في أد هيليوم نقلوا أربعة أجهزة لامتصاص ثاني أكسيد الكربون، وهي من الأجهزة التي تخضع للوائح إدارة التصدير في أمريكا لأسباب تتعلق بالأمن الوطني.

وحول المتهم المواد إلى شركة شحن لإرسالها إلى ليبيا، بعد أن أبلغهم وكيل تجاري بأن تلك المواد لا يمكن تصديرها طالما أن الترخيص مازال معلقا، وفقا لوزارة العدل.

ويستخدم الجهاز المذكور لامتصاص ثاني أكسيد الكربون ويستعمله الغواصون لتمكينهم من تكرار عملية التنفس، لأنها لا تنتج فقاعات تنفس فتخفي أي نشاط للغواصين، فلا تظهر أي علامات على وجودهم تحت الماء، وتتيح لهم البقاء مدة أطول مقارنة بأجهزة الغوص العادية.

ولاتزال التهمة في إطار الادعاء، والقضية مازالت قيد المحاكمة على يد مساعد المدعي الأمريكي في القطاع الجنوبي بفلوريدا وكذلك المحامي بقسم الأمن الوطني لمكافحة التجسس وقسم مراقبة الصادرات، وفق الموقع.

وذكرت الوزارة أن عملية اعتقال سوتيس أعلنها مساعد المدعي العام للأمن الوطني والمدعي العام لقطاع فلوريدا والوكيل الخاص المسؤول في مكتب وزارة التجارة الأمريكية لإنفاذ الصادرات والوكيل الخاص المسؤول في وكالة إنفاذ قوانين الهجرة والجمارك الأمريكية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *