علاقة حفتر بالإمارات تقلق الكونغرس الأمريكي

علاقة حفتر بالإمارات تقلق الكونغرس الأمريكي

أكد أعضاء من الكونغرس الأمريكي لوزير الخارجية مايك بومبيو، قلقهم الكبير بشكل خاص من دور الإمارات في دعم حفتر للاستيلاء على السلطة وإسقاط الحكومة الشرعية.

وذكر نواب الكونغرس في رسالة بعثوا بها لبومبيو، في العاشر من نوفمبر الجاري وشرتها الواشنطن بوست الأربعاء، أن الإمارات سيرت أكثر من 150 رحلة جوية لدعم حفتر بالسلاح، كما أرسلت أكثر من 1000 مرتزق سوداني.

كما أوضحوا قلقهم الشديد من التقارير التي تشير إلى دعم الإمارات لحفتر ما أدى إلى مقتل 26 طالبا إثر قصف كلية العلوم العسكرية بطرابلس يناير الماضي، لافتة لقتل المدنيين وتدمير البنية التحتية وعرقلة جهود السلام.

وحث التقرير على العمل بسرعة من أجل إصدار تقرير فريق الخبراء التابع للأمم المتحدة الذي يوثق انتهاكات حظر الأسلحة وفرض عقوبات على جميع الجهات الفاعلة التي تقدم أسلحة غير مشروعة لليبيا.  مع التأكد من عدم نقل أي طائرات أو عتاد أمريكي الصنع أو استخدامها لنقل الأسلحة إلى الأطراف المتحاربة في ليبيا.

وطالب نواب الكونغرس تحديد ما إذا كانت العلاقة بين خليفة حفتر ومجموعة فاغنر تؤدي إلى فرض عقوبات إلزامية بموجب قانون مكافحة أعداء أمريكا، وتقديم تحديث عن الإجراءات الملموسة التي يتم اتخاذها لإنفاذ حظر الأسلحة ومحاسبة الإماراتيين وغيرهم من المخالفين عن انتهاكاتهم وتواطؤهم في إلحاق الضرر بالمدنيين.

يذكر أن نواب الكونغرس الأمريكي مرسلوا الخطاب لوزير خارجيتهم هم: السيناتور كوري بوكر وبيرني ساندرز وجين شاهين.

وأعلنت وزارة الخارجية الثلاثاء إخطارها الكونغرس رسميا بمقترح بيع أمريكا 50 طائرة مقاتلة متطورة من طراز إف 35 لدولة الإمارات، إضافة لطائرات ريبر المسلحة دون طيار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *