فرنسا ترحب بعودة نفط ليبيا وترفض عسكرته

فرنسا ترحب بعودة نفط ليبيا وترفض عسكرته

رحبت سفارة فرنسا في ليبيا بإعلان المؤسسة الوطنية للنفط رفع حالة القوة القاهرة واستئناف العمل لصالح جميع الليبيين.

وأكد بيان للسفارة الفرنسية في بيان لها رفضها عسكرة المنشآت النفطية لافتة مرة أخرى إلى أهمية الحفاظ على حياد الشركة واحتكارها وسلامة جميع أفرادها.

كما نوه البيان إلى أهمية التعاون مع البعثة الأممية مع ضمان إدارة الإيرادات النفطية بشفافية والحفاظ على حياد مؤسسة النفط وسلامة موظفيها.

وفي وقت سابق الجمعة، أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط رفع القوة القاهرة عن صادراتها، رغم استمرار مشاكل فنية تقلل معدلات الإنتاج.

وأفاد بيان للمؤسسة الوطنية، أن الناقلة (كريتي باستيون) ستكون أول سفينة تقوم بالتحميل من ميناء السدرة النفطي.

وفي 17 يناير الماضي، أغلق موالون لخليفة حفتر، ميناء الزويتينة النفطي، بدعوى أن أموال بيع النفط تستخدمها حكومة الوفاق.

كما أقفلوا في وقت لاحق، موانئ وحقولا أخرى، ما دفع بمؤسسة النفط إلى إعلان حالة القوة القاهرة فيها.

ووفق أحدث تقديرات المؤسسة الوطنية للنفط، فإن تراجع الإنتاج النفطي كبد ليبيا خسائر تقدر بحوالي 6.5 مليارات دولار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *