قنونو: تفنى ليبيا ولا يدنسها عرابو التطبيع وذيلهم

قنونو: تفنى ليبيا ولا يدنسها عرابو التطبيع وذيلهم

قال الناطق باسم الحيش العقيد محمد قنونو إنه قد استشهد نصف شعب ليبيا في مواجهة المحتل الإيطالي "وستُفنى عن آخرها قبل أن يُدنّسها عرّابو التطبيع وذيلهم مجرم الحرب".

وأضاف في تصريحات صحفية أنه لم يستشهد الليبيون من أجل التراب الليبي وحسب بل كانوا من أوائل من تبنى قضية فلسطين ومات من أجلها في 1948م

وأكد قنونو استعدادهم للتضحية أمام دول العدوان قائلا " قدمنا الشهداء في مواجهة دول محور الشر ومرتزقتها، وما زلنا مشروع شهادة حتى نُطهر أرضنا من دنسهم أو نهلك دونها".

وأردف أنه رغم وقف إطلاق النار فإننا نفلت أنظار العالم إلى أننا ما زلنا نقدم الشهداء جراء الألغام التي زرعها مرتزقة فاغنر خلفهم قبل فرارهم.

وتابع قنونو أنه في ترهونة وجنوب طرابلس مازالت فرق البحث عن المفقودين تكشف عن مقابر مجهولة لشهداء قتلوا بدم بارد.

وأوضح "أن شهداء أبو سليم الذين كانت لعنتهم كلمة السر لانتفاضة شعبنا، مازلنا ننتظر أن يكشف عن مكان جثامينهم الطاهرة ودفنهم بالطريقة التي تليق بهم"

قنونو: تفنى ليبيا ولا يدنسها عرابو التطبيع وذيلهم

قال الناطق باسم الحيش العقيد محمد قنونو إنه قد استشهد نصف شعب ليبيا في مواجهة المحتل الإيطالي "وستُفنى عن آخرها قبل أن يُدنّسها عرّابو التطبيع وذيلهم مجرم الحرب".

وأضاف في تصريحات صحفية أنه لم يستشهد الليبيون من أجل التراب الليبي وحسب بل كانوا من أوائل من تبنى قضية فلسطين ومات من أجلها في 1948م

وأكد قنونو استعدادهم للتضحية أمام دول العدوان قائلا " قدمنا الشهداء في مواجهة دول محور الشر ومرتزقتها، وما زلنا مشروع شهادة حتى نُطهر أرضنا من دنسهم أو نهلك دونها".

وأردف أنه رغم وقف إطلاق النار فإننا نفلت أنظار العالم إلى أننا ما زلنا نقدم الشهداء جراء الألغام التي زرعها مرتزقة فاغنر خلفهم قبل فرارهم.

وتابع قنونو أنه في ترهونة وجنوب طرابلس مازالت فرق البحث عن المفقودين تكشف عن مقابر مجهولة لشهداء قتلوا بدم بارد.

وأوضح "أن شهداء أبو سليم الذين كانت لعنتهم كلمة السر لانتفاضة شعبنا، مازلنا ننتظر أن يكشف عن مكان جثامينهم الطاهرة ودفنهم بالطريقة التي تليق بهم"

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *