لجنة بمجلس الأمن تدين خرق قراراته بليبيا

لجنة بمجلس الأمن تدين خرق قراراته بليبيا

دان أعضاء لجنة مجلس الأمن المعنية بليبيا، الانتهاكات المستمرة لحظر الأسلحة وتصاعد الخسائر في صفوف المدنيين، مؤكدين أن الهجمات ضد المدنيين والمرافق العامة، تشكل خرقًا للقانون الإنساني الدولي.

وشددت اللجنة الدولية، في بيان عقب تلقيها إحاطة بشأن الوضع في ليبيا، على أهمية الالتزام الكامل بقرار حظر الأسلحة بما يخدم العملية السياسية، داعية إلى تحديد المخالفين لهذا القرار، ومحاسبتهم وفقًا للقوانين الدولية.

ودعا أعضاء اللجنة الدول الأعضاء في مجلس الأمن، إلى التعاون الكامل مع فريق الخبراء والبعثة الأممية، خاصة فيما يتعلق بتبادل المعلومات والوصول إليها، معربين عن تطلعهم لتقديم تقرير نهائي شامل حول الوضع إلى المجلس قبل حلول الخامس عشر من ديسمبر .

وأفادت اللجنة في البيان ذاته، بأن الإحاطات الأخيرة، عسكت القلق من استمرار تدفق الأسلحة وغيرها من أشكال الدعم العسكري التي تزيد من تذكية الصراع.

وتلقت اللجنة، بتاريخ ال22 من أكتوبر إحاطة من بعثة الأمم المتحدة للدعم وتحديثاً شفهياً من قبل فريق الخبراء المعني بليبيا، يركز كل منهما على تنفيذ حظر الأسلحة، وانتهاكات إنسانية على غرار استهداف المدنيين والمرافق العامة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *