مشايخ يعلنون تسليمهم لحفتر صمامات النفط

مشايخ يعلنون تسليمهم لحفتر صمامات النفط

أعلن مجموعة من المشايح تحت اسم حراك المدن والقبائل الليبية توقفهم عن إغلاق النفط وتفويضهم لحفتر نيابة عنهم بصماماته.

وقال أولئك المشايخ في بيان لهم إنهم رفعوا أيدهم عن إغلاق النفط الذي أوقفوه منذ 17 يناير الماضي، مضيفين أنهم فوضوع حفتر بالتواصل مع المجتمع الدولي "لعدم وقوع إيرادات النفط تحت أيدي المليشيات الإرهابية".

وأكد مشايخ حراك المدن والقبائل أنهم هم الذين أقفلوا إنتاج وتصدير النفط من أجل وضع آلية لضمان عدم وقوع إيرادات النفط في أيدي المليشيات الإرهابية، حسب تعبيره.

وتقارب خسائر قطاع النفط الستة مليارات دولار منذ 17 يناير على يد موالين لحفتر بعدما اقتحموا حقول النفط وموانئها.

وذكر رئيس مؤسسة النفط مصطفى صنع الله أن تلك المجموعات من المسلحين والمرتزقة يتقاضون المال لأجل عرقلة ومنع المؤسسة من أداء أعمالها وخصوصا عمليات الصيانة اللازمة للمعدات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *