مناورات عسكرية للجيش المصري قرب الحدود الليبية

مناورات عسكرية للجيش المصري قرب الحدود الليبية

أعلن المتحدث العسكري باسم الجيش المصري، العقيد تامر الرفاعي، تنفيذ مناورات واسعة قرب الحدود الغربية.

وقال المتحدث العسكري، في بيان الخميس، إن المرحلة الرئيسية للمناورة حسم 2020 نفذتها تشكيلات ووحدات المنطقة الغربية العسكرية مسؤولة عن تأمين الحدود المصرية مع ليبيا، بالتعاون مع الأفرع الرئيسية للجيش، والتي استمرت لأيام عدة.

وأوضح أن المناورة تأتي في إطار خطة التدريب القتالي لتشكيلات ووحدات القوات المسلحة، دون تفاصيل أكثر عن مكانها وعدد القوات المشاركة فيها.

وأشار البيان أن المرحلة الرئيسية شهدت قيام طائرات متعددة المهام بتأمين أعمال قتال القوات، وتقديم المعاونة الجوية بغرض القضاء على عناصر المرتزقة من الجيوش غير النظامية.

كما شهدت المرحلة الرئيسية للمناورة تنفيذ عدد من طائرات الهليكوبتر، وسرية صاعقة إغارة على مركز قيادة مكتشف لعناصر المرتزقة وتدميره.

وتضمنت المناورة وفق البيان تنفيذ عملية برمائية ناجحة للقوات على الساحل في منطقة حدودية على الاتجاه الاستراتيجي الغربي.

ووفق البيان، أوصى وزير الدفاع المشاركين بالمناورة بالحفاظ على أعلى درجات الجاهزية القتالية والتضحية بكل ما هو غالٍ ونفيس من أجل الحفاظ على مقدرات الوطن وإعلاء كلمته.

وقال المتحدث العسكري، إن قادة بارزين بالقوات المسلحة يتصدرهم وزير الدفاع محمد زكي، شهدوا المرحلة الرئيسية للمناورة.

وتأتي هذه المناورات عقب تلميحات للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مؤخرا بإمكانية تدخل عسكري في ليبيا.

هذا وخاطب السيسي الجيش المصري في المنطقة العسكرية الغربية بمحافظة مرسى مطروح، نهاية يونيو الماضي، بأن بلاده مستعدة لتدريب وتسليح شباب القبائل الليبية لمواجهة التدخلات الخارجية.

كما قال السيسي إن تجاوز مدينتي سرت، والجفرة خط أحمر، وأن أي تدخل مباشر من القاهرة بات يتوفر له الشرعية الدولية داعيا إلى تجنيد أبناء القبائل وتسليحهم من أجل القتال.

ولقيت تصريحات السيسي رفضا شديدا وإدانة من المجلس الرئاسي والمجلس الأعلى للدولة ومجلس النواب ووصفوها بإعلان الحرب وشددوا على أن حدود ليبيا خطوط حمراء وأن لا حق لدى السيسي لوضع خطوط حمراء داخل بلادنا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *