نساء ليبيا يطالبن بـ30% من المناصب القيادية

نساء ليبيا يطالبن بـ30% من المناصب القيادية

أعلنت النساء الليبيات المشاركات في ملتقى الحوار السياسي الليبي المنعقد في تونس تمسكهن بعدد من الثوابت والمطالب والتوصيات.

وجاء في بيان لهن نشرته البعثة الأممية للدعم في ليبيا على صفحتها الرسمية بفيسبوك، الأحد، ضرورة أن يُراعى في تشكيل السلطة التنفيذية تمثيل حقيقي للمرأة في المناصِب القيادية بنسبة لا تقل عن 30% مع توفير كل ضمانات الكفاءة بما في ذلك الخبرة الفنية والمؤهل العلمي والنزاهة.

كما طالبن بضمان احترام حقوق النساء المنتميات إلى مختلف المكونات الثقافية للمجتمع الليبي ومشاركتهن وانخراطهن الفعّال في الحياة السياسية، على أن يراعى عند تسمية نائبي رئيس الحكومة أن يكون أحد النائبين امرأة لترسيخا مبدأ مساهمة المرأة في صنع القرار وبناء الدولة.

وجاء ضمن المطالب أيضا إعادة تشكيل وتفعيل وحدة تمكين المرأة لتتكون من 3 نساء من ذوات الخبرة في المجال، تعهد إليها مهمة العمل على تعديل المقترح الاستراتيجي المعدّ سنة 2015 من طرف قياديات ليبيات بالتعاون مع مكتب دعم المرأة في البعثة بهدف إنشاء وحدة تمكين المرأة والعمل على مقترح لإنشاء مجلس للمرأة يتمتع باستقلالية ذات طبيعة وظيفية.

وأوصى البيان الدولة بضرورة الوفاء بالتزاماتها الدولية وبالاتفاقيات والمعاهدات التي صادقت عليها الدولة الليبية والمتعلقة بحقوق وحماية المرأة، للتصدي وإزالة التمييز ضد النساء،  ووضع آليات للإدماج المهني والاجتماعي والتمكين الاقتصادي، وتقديم خدمات الدعم النفسي الاجتماعي والدعم القانوني للنساء الناجيات من العنف القائم على النوع الاجتماعي.

وطالب بيان القيادات النسوية المشاركات في ملتقى الحوار ضرورة توفير الحماية الخاصّة للنساء، وخاصة الفاعلات والناشطات السياسيات والحقوقيات، وضع وتفعيل قوانين وطنية للمناهضة والقضاء على كلّ أشكال العنف ضدّ المرأة.

وجاء في ختام البيان توصيات بضرورة مراعاة الكفاءة، والجدارة، والتمثيل العادل للتنوع السياسي والجغرافي، وضمان مُشاركة المكونات الثقافية، وتمثيل الشباب في تشكيل حكومة الوحدة الوطنية، على ألا يقل تمثيلهن عن نسبة 20% من المناصِب القيادية في حكومة الوحدة الوطنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *