"وليامز" تحذر من هشاشة الوضع في ليبيا

"وليامز" تحذر من هشاشة الوضع في ليبيا

حذرت المبعوثة الأممية للدعم في ليبيا، ستيفاني وليامز، من هشاشة الوضع في ليبيا، رغم التطورات الراهنة التي اعتبرتها "باعثة على الأمل".

وأكدت وليامز خلال مؤتمر دولي افتراضي حول ليبيا، نظّمه مركز الأبحاث الاجتماعية والاقتصادية والسياسية التركي (سيتا)،  على أن "التعزيزات العسكرية المتزايدة في ليبيا، وازدياد سوء الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية، وسط ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا، والعقبات التي يشهدها قطاع الخدمات، يحتّم إيجاد حل سلمي وشامل بأسرع وقت ممكن."

بدوره، أكد وزير الدفاع، صلاح الدين النمروش، على عزم الحكومة، على إعادة إعمار البلاد. وأضاف أن من حق الشعب الليبي، العيش بأمان وسلام.

وأشار إلى أن من أهم الأهداف الحالية لوزارتي الدفاع والخارجية في ليبيا، هي تأمين دمج الميليشيات مع الجيش، وإجراء إصلاح في القطاع الأمني.

وشارك في الجلسة الافتتاحية التي أدارها المنسق العام في "سيتا"، البروفسور برهان الدين ضوران، كلاً من ممثلة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، ووزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، ونظيره الليبي، صلاح الدين النمروش.

واتفقت الأطراف الليبية، خلال جولة مفاوضات مباشرة في تونس انتهت الأحد، على ملفات، منها إجراء انتخابات عامة في 24 ديسمبر 2021، فيما ظلت ملفات أخرى عالقة، بانتظار جولة ثانية عبر الإنترنت، الأسبوع المقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *