روما تدعو لإعادة "فورية" لتشغيل منشآت نفط ليبيا

روما تدعو لإعادة "فورية" لتشغيل منشآت نفط ليبيا

 دعت الحكومة الإيطالية إلى ضرورة تشغيل منشآت إنتاج وتصدير النفط في ليبيا، معربة عن قلقها العميق من استمرار إغلاقها.

وجاء على لسان وزير الخارجية، لويجي دي مايو، أن روما تواصلت قبل يومين مع "جهات (خارجية) لها تأثير على ليبيا ومع الاطراف الفاعلة في داخل ليبيا، وطالبت بإعادة تشغيل منشآت إنتاج وتصدير النفط على الفور"، وفق آكي.

وتابع وزير الخارجية الإيطالي، خلال إحاطة بمجلس الشيوخ حول ليبيا، أن “أولى التداعيات هي أن الشعب الليبي يحصل على إيرادات أقل من صادرات الهيدروكربونات “، مشيراً إلى أن ذلك “ينطوي على أضرار اقتصادية تبلغ 80 مليون دولار يوميًا".

وقبل يومين دعا الرئيس التنفيذي لمجموعة إيني الايطالية للطاقة، كلاوديو ديسكالزي، الدبلوماسية الأوروبية إلى التحرك، والتركيز على الأزمة الليبية لما لها من تداعيات، معتبرا أن " عرقلة الإنتاج يشبه إزالة الأكسجين حيث قلّ بـ800 ألف برميل"، وفق قوله.

وقال ديسكالزي على هامش تقديم مشروع شراكة محلي في مجال الطاقة النظيفة عن طريق الاندماج النووي، إن الشركة الإيطالية كانت تأمل في وقف إطلاق النار في ليبيا، إلا أن ذلك لم يحصل،"وفق تعبيره.

وشدد مسؤول الشركة الإيطالية، على ضرورة إحلال السلم بليبيا، معلقا أن تلك المسؤولية تنطبق على المواطنين الليبين، وليس المسؤولين وحدهم"، وفق تعبيره.

وأوردت آكي نقلا عن ديسكالزي، اعتباره أن تعطيل جهات محسوبة على السلطات في شرق ليبيا لأنشطة منشآت إنتاج وتصدير النفط، جعلت من الوضع أكثر تعقيدًا"، وفق قوله.

وأطلقت مجموعة إيني، التي تدير شركة مليتة للنفط والغاز في شراكة مع المؤسسة الوطنية الليبية للنفط ، وقت سابق، صيحة فزع، بعد تأكيدها إنخفاض إنتاج النفط في حقل الفيل بسبب وقف صماماته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *