مجلس الدولة يعيد انتخاب المشري رئيسا لدورة رابعة

مجلس الدولة يعيد انتخاب المشري رئيسا لدورة رابعة

أعاد المجلس الأعلى للدولة الليبي، الثلاثاء، انتخاب خالد المشري رئيسا لدورة رابعة مدتها سنة.

وفاز المشري خلال الجولة الثانية من التصويت بـ 73 صوتا من أصل 128، أمام منافسه صلاح ميتو، فيما جرت الجولة الأولى بين الأخيرين وسعيد كلا"، وفق الناطق باسم المجلس محمد ناصر.

وعقب فوزه بالانتخابات، قال المشري في كلمة متلفزة مقتضبة، إن "المجلس كمؤسسة يحتاج للعمل على روح الأخوة، وأتمنى أن يستوعب الجميع الدرس الانتخابي الذي قدمه المجلس اليوم".

وفي منتصف يوليو الماضي دعت رئاسة المجلس الأعلى للدولة، الأربعاء، أعضاء المجلس إلى عقد جلسة، بعد إجازة عيد الأضحى مباشرة، لانتخاب أعضاء مكتب رئاسة المجلس.

قالت رئاسة المجلس في خطاب وجهه إلى أعضائه، إن الدعوة إلى الانتخابات تأتي التزاما بالنظام الداخلي للمجلس، والذي تنص المادة 98 منه على أن مدة ولاية أعضاء المكتب الرئاسي سنة واحدة، تبدأ من تاريخ انتخابهم، ويجري بعد انتخاب المكتب، وفقا لما جاء في المادة 96 من النظام.

وأرجعت سبب تأجيل الانتخابات إلى انتهاء مدة ولاية المكتب الرئاسي، الاثنين، تزامنا مع بدء إجازة عيد الأضحى، ووجود عدد كبير من الأعضاء خارج العاصمة، إضافة إلى تفشي وباء "كورونا" بين عدد من الأعضاء، وبينهم أعضاء مكتب الرئاسة.

وفي 12 يوليو 2020، انتخب المجلس الأعلى للدولة خالد المشري رئيسا له، بحصوله على 73 صوتا من أصل عدد أعضاء المجلس البالغ 200.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *